تأسيس شركة فردية في الإمارات

 

سنتطرق إلى مفهوم شركة الشخص الواحد في القانون الإماراتي وفكرته العامة، وطرق تكوينها، وعدد من الأمور الهامة الأخرى في هذا المجال بالتفصيل.

شركة الشخص الواحد

شركة الشخص الواحد في القانون الإماراتي تقوم فكرتها على أن مال الدائن سواء كان عبارة عن مال أو عقار هي ضمان الوفاء المعلق بالديون الخاصة به ولكي يتمكن الفرد من تحديد المسئولية الخاصة به فهذا يجعله تدخل في عقد إحدى الشركات التي لها مسئوليات محددة ومعروفة، حيث يتم تحديدها طبقاً لرأس ماله الخاص الذي يقوم بمشاركته وذلك من أجل أمان باقي رأس المال ولا يتعرض لأي مخاطر تنفيذية قد تأتي من قبل أحد الدائنين الآخرين.

تأسيس شركة فردية في الإمارات
تأسيس شركة فردية في الإمارات

طرق إنشاء شركة الشخص الواحد

من أجل أن تنشأ أو تكون شركة الشخص الواحد، أنت بحاجة لتنفيذ عدد من الطرق، والتي تتمثل فيما يلي:

طرق إنشاء شركة الشخص الواحد
تأسيس شركة فردية في الإمارات

تأسيس الشركات في الإمارات

الشركة في القانون بوجه عام تعتبر اتفاقيات بين فردان أو مجموعة من الأفراد عليهم أن يقوما سوياً بتنفيذ عملاً ما تجارياً، يقوموا بالاتفاق عليه طبقاً لعدد من الأمور مثل النسب الخاصة بالمشاركة وتلك تتحدد تبعاً لعدد من القوانين التي تم وضعها لعدد من الشركات التجارية المتنوعة حيث أن هناك عدد هائل من الشركات التجارية التي يستطيعوا الشركاء تحديد اختيارهم منهم والذي لابد أن يكون متلائم لظروفهم الخاصة ونوعية الاستثمارات التي يمارسونها، وأيضاً هذا متعلق بالأموال التي يشاركونها في هذا الأمر.

ونظراً للتطور الهائل الحادث في الأوقات الحالية في مجال الأعمال التجارية أدى ذلك لظهور شركات ذات أنواع متعددة حديثة بالإضافة إلى أنه استحدث نوعاً حديثاً من الشركات والتي أبرزهم ما تسمى بشركة الشخص الواحد.

نوع شركة الشخص الواحد هذه استحدثت في البداية في فرنسا وهذا ما جعل فرنسا ذات الفضل في ظهور هذا النوع الحديث من الشركات، وبعد إتمام اكتشاف ذلك النوع من الشركات في فرنسا، هناك عدد هائل من الدول سواء العربية أو الأوروبية سعت للعمل ورغبت في المسايرة بالاتجاه ذاته.

وهذه الدول بدأت بالفعل في تعديل بعض من القوانين لكي تسمح بتنفيذ فكرة شركة الشخص الواحد ومع ذلك ما زال يوجد عدد من الدول إلى الآن غير معترفة بهذا النظام.

ومع كل هذا لابد أن تعلم جيداً أن أي شركة تجارية في أي مكان في العالم تمتلك شخصية قانونية مكتسبة تبعاً للقانون وبشكل مستقل عن أصحاب هذه الشركات، وبسبب هذا الأمر تم وضع مزايا متعددة ولكي يتم العمل بشكل مؤسسي أي يتم التعامل مع الشركة وليس مع مالكها.

تأسيس الشركات في الإمارات

إقامة مستثمر في دبي

الاستثمار هو استغلال رأس المال المتاح لاستخدامها في شيء ما سواء كان في الإنتاج كنوع من أنواع الاستثمار في الأعمال التجارية أو في الخدمات وتطويرها أو في شراء السلع، ويوجد نوعين من الاستثمار النوع الأول وهو الاستثمار الثابت مثل بيع وشراء الأسهم والسندات، والنوع الثاني هو الاستثمار المتغير مثل بيع وشراء الممتلكات.

فإذا كنت ترغب في استثمار أموالك بشكل مضمون فإن الاستثمار في دبي يعد من الفرص المضمونة، كل ما عليك فعله هو إتباع خطوات إنشاء شركة في دبي، حيث تعد دبي من الدول التي تحتل المراكز المتقدمة في جميع المجالات في المنطقة العربية، ففي العشر سنوات الأخيرة حدث تطور كبير في جميع المجالات في دبي وذلك نتيجة لمجهودات حكومة الإمارات التي تسعى دائماً لتطوير اقتصاد دبي.

 

لماذا الاستثمار في دبي؟

من أهم الأسباب التي تجعلك تستثمر في دبي أن اقتصاد دبي يعتبر واحداً من أنظمة الاقتصاد المتنوعة حيث لم يعد اقتصاد دبي معتمداً على النفط، فقد قامت دبي بتطوير استراتيجيتها والتي من أهم أهدافها جعل مدينة دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي ونظرا لذلك فمن السهل الحصول على فرصة ذهبية للاستثمار فأي مجال من المجالات الكثيرة في دبي.

بالنسبة للضرائب فدبي لا تفرض أي ضرائب على الدخل الشخصي أو ضرائب الاستقطاع أو ضريبة الأرباح الرأسمالية، ولكن ينص القانون في دبي على أن مصلحة الضرائب تحصل الضرائب على أرباح الشركات وذلك بنسبة 55%.

تعد فرصة الاستثمار في دبي مضمونة حيث تمتلك دبي بنية تحتية على أعلى مستوى مثل الطرق والمطارات والموانئ ووسائل الاتصال وكذلك اهتمام الحكومة بمعايير السلامة كل ذلك يدعمه مجتمع منفتح ومتنوع خالي من الجرائم.

أما بالنسبة لمستوى المعيشة وتحتل الإمارات المرتبة رقم 1 في الدول التي تمتلك أفضل مستوى معيشة في الشرق الأوسط وأفريقيا، وكذلك المرتبة الـ 15 عالمياً.

أما بالنسبة للعمالة فيوجد في دبي أفضل مواهب في الوطن العربي والشرق الأوسط وذلك نظراً لوجود أهم الشركات وذلك أيضا بسبب ارتفاع مستوى المعيشة.

تمتلك دبي فروه لأهم الجامعات العالمية مثل الجامعة الأميركية وجامعة ميشيغان. كذلك، تمتلك دبي عدد من المناطق الحرة والتي تعد الحلم الأكبر للعديد من المستثمرين نظرا لما تقدمه من ميزات تجارية ومالية ولوجستية.

تأسيس الشركات في الإمارات

الامتيازات التي تخص بها دبي المستثمرين:

 

المستندات التي يجب توافرها لإنشاء شركة:

الخطوة الأولى لتأسيس شركة في دبي هي الحصول على الموافقة المبدئية.

الخطوة الثانية يجب توفير المستندات التالية:

الخطوة الثالثة استخراج تصريح إقامة، وفيما يلي سنذكر المستندات التي يجب توفيرها لاستخراج تصريح الإقامة:

الأنشطة التي يمكن الاستثمار بها في دبي:

تسمح القوانين في دبي للمستثمرين بممارسة أكثر من نشاط للشركة الواحدة، مع الحرص على ترخيص كل نشاط على حده ويوجد نوعان من الشركات التي يمكن تأسيسها في دبي:

 وفيها يسمح القانون بالحصول على ترخيص تجاري لكل نشاط تستثمر فيه الشركة مثل التجارة أو الاستشارات، وكذلك يسمح القانون بحيازة الأسهم ومشاركة رأس المال.

يصرح القانون بممارسة أكثر من نشاط في الشركة ومن هذه الأنشطة استشارات الأعمال والإدارة، والتجارة العامة، والشركات القابضة وحيازة الأسهم، والتجارة مع إيضاح نوع التجارة، وتملك الممتلكات، وأنشطة المحاسبة.

 

ويوجد بعض النشاطات التي يحظرها القانون على الشركات الخارجية مثل النشاطات المالية، والطيران، والإعلام، والنشاطات المتعلقة بالمعادن الثمينة والنفط والغاز.

تأسيس شركة فردية في الإمارات

يمكنك معرفة مزيد من المعلومات عن:

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *